September 3, 2007

أقنعة









أقنعتي متعددة
لايمكن أن أخلع قناعا ليظهر وجهي الحقيقي
نسيت وجهي الحقيقى
أصبح قناعا من تلك الأقنعة
أين جريمتي إذن؟
من وضع على وجهي القناع الأول؟
فليس هناك -للأسف-
ليس هناك
قناع أخير

7 comments:

fareda marwan said...

سيدي:أولا أقسم لك أن اقنعة العالم أجمع لا يمكنها أن تمحو حنان ملامحك
فروحك البيضاء كطائر نورس صغير يحلق باسطا جناحية لا أظنها تهزم أمام ما أضطرتك اليه عوامل الزمن وعمايل البشر من التعامل مع الاقنعة
تحياتي لك سيدي ولأقنعتك جمعاء

أبـو مـروان said...

مبدأ التعايش مع بنى أدم هو من ألزم علينا الاقنعة
لست وحدك من يرتدى الاقنعة فالجميع يردتديها
لكن دع الايام تكشف لنا عن اخر فصول المسرحية الهزلية حتى ينكشف لنا ان كان هناك قناع اخير
وان كانت قناعتى الشخصية تقول ان من لا يوجد لة اول لا يوجد لة اخر
واخر الكلام سلام لاحلى بوب

sunset said...

ايها الطائر الطليق
من خلال احساسى الصادق بك رأيت وجهك الحقيقى دون ان اراك... لا استطيع وضع قناع مزيف امام احساس صادق مثل احساسك
فى نهاية الدنيا التى نعيش فيها سيكون هناك قناع اخير لا يمكن استبداله و هو قناع الرحيل
تحياتى و تمنياتى لك بالسعادة و التوفيق دائما
SAMIA

sayed saad said...

طيب لو سلمنا ان الدنيا بتجبرنا كتير اننا نلبس اقنعة نزيف بيها واقعنا أو علشان نقدر نتعايش مع المحيطين بينا دة لو سلمنا انننا مضطرين لكدة بس كتير بردة بنمسل لأن من وجهة نظري ان الواحد يمثل على اللي قدامة هى هي فكرة الاقنعة، اللي بأيدنا من حق نفسنا علينا انها تعاتبنا لكن لما بنضر بيبقى كفاية علينا عذاب ضميرنا

Anonymous said...

دورت لك أنت بالذات عن قناع فلم أجد، بس بيختلط معلش علي الأمر، انت بتكتب عن مين بالظبط، ولا.. إوعى تكون بتلعب اللعبة بتاعاتك انت وتسابيح، لما تحاول تعرفها حاجة جديدة، تاخدها في حجرك وتقعد تحكي لها ساعتين.. برضه ممكن نتعلم منك حاجة تانية غير العلم .. بس والله بنحبك موت حتى لو كتبت ريان يافجل..
ابن من ابناءك ( مش عايز أكبرك، ومش عايز أقول انا مين .. ممكن!)

Anonymous said...

مساء الخير:

لست وحدك من ترتدي الاقنعة فالجميع يرتدون اقنعة تسمي اقنعة التعايش مع الحياة فمثلا تجد نفسك دون ان تشعر ترتدي قناع الحب متي رايت من تحب ، وترتدي ثياب القسوة متي تري من لا يجد لهم القلب بداخله اي مساحة و ترتدي اقنعة متعددة مع ابناءك فمنهم من ترتدي معه ثياب الحكمة و منهم من ترتدي امامه ثياب الحب و الرحمة و من ترتدي معه ثياب الطفولة البريئة
ترتدي قناع نفسك احيانا و قناع الاخر دوما لتقترب منه او من افكاره
و هناك قناع النفاق وهو محفور بداخل من يحاور بقناع و و يحب بقناع و يتحدث بقناع كي لا يخسر احدا و لكن هذا الشخص تسقط اقنعته سريعا جدا و نكتشفها متي اردنا ذلك
و لكن هناك قناع واحد فقط نرتديه لنخفي ما يظهره وجهنا هو قناع الابتسامة التى تخفي وراءها ابراج من الحزن و الالم و هذا القناع يتوقف على قدرة الشخص على ارتداءه فقد يستطع ان يجعل احزانه بداخله و قد لا يستطيع القناع نفسه ان يخفيها
اما عن قناعك انت فلعلي اعلمه انت ترتدي قناعان فقط قناع به تكون
العصفور الصغير الذ اراه غاية في الصغر و الطيبة و الحب و الامل و اتعامل دون كذلك و اعشقه و الاخرانت بمسمي وظيفي يجعلك تتعامل من خلاله احيانا فاشعر بك شخصا اخر
اكثر طيبة و لكن به ملامح يحتمها عليه الزمان و المكان و كل شىء

و لكن قلبه اراه بلا اي اقنعة انسانا خالصا
و احيانا اراك ترتدي قناع من لا يحب احدا و لكن هذا القناع بالتحديد يتساقط منك فلا يليق عليك لان قلبك بيكشفك سريعا
انا كمان عندي قناع اعشقه جدا ارتديه لاخفي ملامح الضعف متي خضعت لاحكام الزمان لاظهر امام الاخرين ممن يعشقون رؤية نقاط ضعفنا اكثر قوة و هذا القناع يحير جدا و لكنه يكسبك القوة التي تتظاهر بها ثم يعشقها قلبك لتتواجد فعلا بك
و القناع الاخر هو ما يخفي حزني و الامي و دائما ما يكون قناع الصمت او الابتسامة كما اسمية فهو يريحني من تساؤلات ليس لها اجابات سوي بداخلي
احتفظ بقناعك المحبب الي و هو قناع الانسانية الحقيقي الذي اذا سقط ساجد ان وجهك هو نفس القناع اي انك انسان و لكن في ثوب طائر صغير
مش هاقولك طولت عليك لانك متعووووووووود علي كدة
موضوعك جميل طبعا و الصرة دي اجمل من امبارح

همسه حب

fawest said...

تكرار الصورة جميل
يحقق المعنى و يعمق
جميل أن تنتبة الى ان الصورة ممكن تقول معانى ممكن تكون كتيرة
طبعا اقنعة
اقنعة
اقنعة