August 26, 2007

أسئلة مشتعلة دائما





(1)
فراشات الحياة السرية
أن تعيش حياتك السرية، فتكتشف أن أحلى أحاسيسك سرية،
وأن أقصى توهجاتك سرية، وأن أعتى لحظات جنونك سرية،
وأن أمتع أحلامك سرية،
حين تغرق في النهاية في هذا الكائن السري الذي تعيشه،
حين تتلفت في النهاية حولك فلاتجد سوى تلك اللوحات السرية التي تملأ العالم حولك..
هل كنت إنسانا سريا إلى هذا الحد الدامي..!!
إذن ماهذه الفراشات التي تحوم هناك..؟!
كيف تطير هذه الفراشات اللئيمة خارج عالمك السري!!
(2)
كرمك الحاتمي
كيف لم أقرأ قبل الآن تلك الأحاسيس الضوئية القادمة من شفتيكي
اللعنة علي إلى يوم القيامة إن كنت أقرأ حروفا فقط من شفتيكي
كيف لم أقرأ قبل الآن ارتعاشات كفيك
كيف تهت عن كل مفاتيح خرائط جسدك
لماذا كانت شفراتك عصية علي
كيف تعاملت معكي ككائن كامل، مغلق،
في الوقت الذي سربتي فيه إلى خارج كونترول جسدك إجابات أجزاءك التي تعاملت معي
كيف كنت بليدا وفاشلا إلى هذه الدرجة،
ومع ذلك كنت تمنحيني الدرجات النهائية في علاقتنا!!
(3)
ديكتاتوريتي تلثم أصابعك
أتحرك نحوك وأهم بترديد مواعظي اليومية عليكي
ذلك حين ألمح أشباح فصولك الباردة واقفة هناك على الرصيف
تضعين إصبعيكي على شفتي
فتسري قبلتي إليهما
فتعود إليكي حرارتك، وتعود فصولك ربيعية
أبتلع مواعظي
وأتحول إلى هذا الكائن الديمقراطي
الذي لم يجد في النهاية سوى ديكتاتوريته لتلثم أصابعك

9 comments:

Anonymous said...

مساء الخير:

حمدلله على سلامتك اولا :
يااااااااااااااااااة اخيييييييييييييييييرا اتيت الينا باحاسيس جديدة تملئها سطور مدوناتك
عالمنا هو عالم سري تعودنا عليه منذ نعومة اظافرنا بفترة فاصبحنا نشعر بالكتمان الدائم في كل شىء حتي مشاعرنا فهي مكانها القلب الذي لا يخبرنا بما فيه فهو سر الى ان نعلم بالصدفة حقيقة مشاعرنا السرية ربما يفجرها موقف او عبارة او نظرة ما و متي يحدث ذلك نشعر بالندم على ما مضي من لحظات كان يمكننا ان نستمتع فيها بمشاعر اكثر و اكثر
عارف حتي مشاعرنا تجاة امهاتنا لا نعبر عنها نعتبرها جزء من علامناالسري و ليس الخجل هو السبب و لكن السرية القاتلة التى تجعل السكون و الروتين هو الاساس في علاقتنا
اذا ما تركنا السرية سنستمع بعالم من الاحاسيس و المشاعر
استمتعت بما كتبته جدا جدا
و لعله ذكرني بكلمات تتغني بها اصالة و هي تصور بحبك و لا كنت حسة و كنت اما اقابلك اقابلك و نسيه و كانت بداية و اتاري الحطاية تصور بحبك
يعني هي اقرب لسرية المشاعر
همسه حب
ريهام

sad_doraa said...

ياااااااه نعم
نحن نعيش في هذة السرية
السرية التي احيانا تصبح متعة
السرية المغلفة بالزجاج
ننظر عبره الى العالم المزدحم بالاسرار
احييك اخرجت بكلماتك ما لم نستطع كتابته

fareda marwan said...

"كيف لا امنحك الدرجات النهائية"
انت حقا تستحق الدرجات النهائية، سيدي: لم تكن يوما بليدا،فاشلا في احلامي السرية، نعم في احلامي السرية عشت معك حياة سرية! تملأها احلى الاحاسيس، واقصى الوهجات،واعتى لحظات الجنون،،
في حياتي السرية معك،،قرأت تماما صوت شفتاي..اللعنة على سواك سيدي لم يقرأ لي حرفا ولم يلمس لي حسا
سيدي: في حياتي السرية معك ، تحسست ارتعاشاتي الدفينة فلم تترك لي باب أوصده ولا حيلة أحتالها عليك، فلا مفر لي منك إلا إليك،، فنبض خلايا جسدي الصغير ينتظم بنظرة هادئة تلمع ببريق عينيك أو باستكانة بين ذراعيك ..فأذوب فيك،وأنصهر تماما
فكيف لا امنحك الدرجات النهائية!! وأنت سيدي في سريرتي وواقعيتي

fawest said...

ممكن
انا كدة
احب السرية
لازميحتفظ الانسان بحاجة سرية
وحبيبتك
يجب ان تدعها تحتفظ بحجات سرية
سيبها تديك اللى هى عاوزة على قدر حبها ليك

عندما انتهيت من صنع سفينتى..جف البحر said...

وليه السرية وليه بنسيب نفسنا يكون حياتنا سرية ونفضل دايما نحافظ انها تكون سرية لانها لو ظهرت هينهار حاجات كتير ليها معانى حلوة او رمز ذات قيمة سواء ادام نفسنا او الاخرين والاخرين هم مصدر إمدادنا بالطاقة والدعم النفسى فيمكن نخاف من فقد هذا الدعم فنلجأ للسرية

فيه كلمة كمان لفتت نظرى وهى كلامة
الاحسايس الضوئية
اول مرة اسمع التعبير دا

وفلسفة الديكتاتورية والديمقراطية الى تغيرت لمجرد وجود احساس من طرفين كل منهما برغب فى الاخر

كلام حسيتو اوى وعميق اوى

إيمان said...

أحيانابشعر إننا نحتفظ بأشياء وأحاسيس سرية

نخاف أن تنال من براءتها وجمالها كلماتنا
ويمكن فى أحيان أخرى لو حاولنا نخرجها نخاف من سخرية الآخرين

كراكيب نـهـى مـحمود said...

قريت روايتك مرح الفئران عجبتني جدا تسلم ايدك

Anonymous said...

صباح الخير :
الكتابة كلمة ستصل و كلمة سيتعلق بها من يقراءها و لذلك قد اثرت في كلمةالسريةو جعلتني
افكر فيها طويلا و لعلي توصلت الى ان هناك عالم سري لنا نضع فيه درجات لحب الاخرين و ذكريات الماضي و رؤي
المستقبل و الم لا نستطيع ان نداوية و خيالات كثيرة و طموحات اكثر و لحظات سعادة و حب و نظرات و كلمات تبنينا
عالمنا السري به خفقات و نقاط ضعفنا
فيه فقط نعترف بها و ربما نكتشفها ايضابه ايضا صورة لنفسك و نفسي فبداخله
تتعرف علي شخصيتك فانت تعرفها جيدا بدون اقنعة في عالمنا السري سرداب نضع فيه من نتالم منهم و نضع عرش واحد او اكثر لمن يعشقهم القلب .
عالمناالسري به همسات
حب لكثيرون قد يعجز عن توصيلها و همسة حب دائمة لابد لها ان تصل فهي همسه في عالم سري يربطنا بصاحب الحب الاول
و اكبر حب
انها همسه حب الى الله في اجمل عالم سري لاجمل علاقة حب بين الروح و مالكها

همسه حب الى الله
ريهام

Zain said...

العزيز همسة
مش عارف أشكرك إزاي على تعليقاتك الجميلة وتشجيعك الدائم، والعالم السري لن ينتهي طالما هذه الازدواجية في حياتنا، وطالما الأوامر والنواهي هي كل التراث، التراث الذي يتم بيعه عند أول محطة للحصول على الرغبة.. تحياتي وشكري

العزيزة سدرة المنتهى
منوراني دايما وصباح السرية الزجاجية
تحياتي وتمنياتي

العزيزة فريدة مروان
شكرا لنصك الجميل الموازي، لكنها تظل دائما رؤية مغلفة بأحلام القديسين في أحبة متخيلين، الأصدقاء دائما هم الأفضل، هكذا علمني الزمن.

العزيز فاوست عبد العليم
أسيبها إزاي يابني، إذا كنت أنا مستحوذ عليها، هكذا نظرة الرجل الشرقي، ألفضل أن تترك العصفور خارج القفص.
فلتحيا الصداقة


العزيزة أغاني الشتاء
عديت عليكي مالقيتش حاجة جديدة ماتركنيش وتريحي، طلعي من كنزك المخبوء في أراضي الشمال البعيدة
تحياتي

العزيزة أمونة
لاتخافي، أنا مارست عم الخوف في لحظة، صحيح أتقطعت بس في النهاية باحترام ذاتي.
تحياتي

الساحرة الصغيرة
والمشعوذة الكركوبة نهي
مش عارف أقولك إيه، تسلمي والشكر موصول دائما، لكي كل حبي وتقديري
زين