May 4, 2008

من منا ليس في حاجة للوحدة أحيانا!



من أصعب الحاجات
إني ألاقي حد حاسس إنه وحيد..
واكتشفت إنه مش حد واحد..
اللي حاسين بالوحدة ناس كتير قوي؟
كنت باسأل نفسي ليه؟ ليه الناس بتحس بالوحدة بالذات؟
صدقوني ماكانش فيه فرق في النسبة
بين اللي عايشين عزاب ولا المتجوزين ولا حتى اللي بيحبوا..
يمكن كانت عالية أكتر عند المتجوزين..
لكن - ولأني دكتور وده غصب عني- كانت نسبة هامشية لاتستحق التوقف..
الوحدة مرض من أمراض العصر الحديث..
فكل شئ يسير بسرعة حتى العواطف..
ليس هناك تمهل في الحب كما ليس هناك تمهل في الأكل..
كل شئ يركض سريعا..
سريعا كقطار يركض فوق جثثنا الوحيدة..
عايز كل واحد يقول لنفسه ليه هو عايش وحاسس بالوحدة..
الإجابة أول الطريق للشفاء..
وعلى الرغم من ذلك.. أكثر العظماء لم يستطع التخلص منها تماما..
لماذا..
لأننا في حاجة للوحدة أحيانا!
محبتي

24 comments:

حل وسط said...

نعم
واحيانا نعيش الوحده
بداخلنا
وان كان حولنا كل الاصدقاء
والشركاء
والابناء
لان لنا اهتماما غير اهتماماتهم
ورغبة مخالفة لرغباتهم
واسلوب حياة
بعيد عن اسلوب حياتهم

تحياتي

حل وسط said...

نعم

واحيانا نشعر بالوحده في داخلنا
وحولنا الاقرباء
والشركاء
والابناء
لان لنا اهتماما يخالف اهتماماتهم
ورغبة غير رغباتهم
واسلوبا للحياة مغايرا لاسلوبهم

تحياتي

كلمــــــــــــــــة حـــــــق said...

السلام عليكم

الوحدة احساس بالفراغ او ملل نتيجة تكرار نفس الروتين اليومى المعتاد على سبيل المثال واحد طول حياتة ماشى على خطوات 1,2,3, والفراغ مالوش علاقة بعدد الناس اللى حواليك بل لة علاقة بالناس اللى بياثروا على حياتك وبيغيرواها كمان .

اما عن الاحساس بالفراغ عندى فهو مش موجود اصل اظاهر ان الحب هو الشى الوحيد اللى بيحسسك انك حد عايش فى ملاهى والالوان حواليك من كل اتجاة ربنا يديمة على كل الناس

ومع ذلك الانسان محتاج لحظة وحدة يحاسب فيها نفسة ويرتب حياتة

معلش بقى طولت عليكم

dodda said...

د.زين
اذا سمحتلى اختلف معاك فى الرأى
يمكن تكون الاجابه على السؤال اول طريق الشفاء
بس فى اللى اسهل ..انى انضم لوحيد تانى وبكده لا انا ولا هو حنحس بالوحده
فكرتنى بسيلفيا
بنت معرفش عنها غير اسمها
دخلت كافيه مع واحد
وأول ما شفتها بحكم دراستى عرفت انها فاقده البصر
بعد شويه
اللى كان معاها قام..بيتكلم فى الموبايل وطلع بره عشان الدوشه
حسيت بوحدتها ..استأذنت من جوزى وروحتلها
كلمتها قلتلها ازيك اسمك ايه ؟؟انت بتحبى المطعم ده؟؟انا جيت اكلمك لانى بقالى اسبووع مشفتش فيه ابتسامه حلوه زى ابتسامتك دى
سلمت عليها ومشيت منغير ما اقولها ان عنيها كمان حلوه اوى
هى فى كلي سياسه واقتصاد...
ولطيفه
ان متأكده انى لما قمت كنت قضيت على وحدتها
لانى سبتها بتقكر مين دى؟؟وليه جت تكلمنى بتجاملنى؟؟
يعنى..اكيد اتسلت شويه
مع انها عمرها ما شافت ابتسامتها ولا عنيها الحلوين قوى
لله فى خلقه شؤون

dodda said...

نسيت اقولك ميرسى على انك كبرت الخط
انا كمان رديت على تعليقك
فى مدونتى
وبشكرك تانى

Shaimaa Zaher said...

يبدو فعلا إن الوحدة مرض العصر...بس لو الإنسان لقى إنسان بيحبه في الحياة ليه يبقى وحيد..مش حاجة غريبة شوية؟

وعجبني تفسيرك الأخير..يبدو إنها احتياج

وكل التحية

إيمان said...

أزيك يا دكتور...بقالى كتير يمكن مكنتش بعلق لكن كنت متابعة ...غريبة هى فعلا حالة الوحدة متلصقة وموجودة فينا
كبير وصغير...متزوج وعازب ...مشغول وفاضى...عظيم أو متواضع الشأن
أعتقد أن الأحساس بالعمار والسكينة لا يأتى أبدا من الخارج ولا يستمد من أحد وإذا أستمد فهو وقتى ..هو إحساس لا لا يتواجد الا لما الواحد يحس ويعمل على إن يكون فى معية ربنا فى كل حاجة ..وإحنا فى الحتة دى طالعين ونازلين..وربنا يرزقنا القرب منه وأنعم علينا بعمار قلوبنا والسكينة

وتحياتى للبوست الهايل ده

- أبوللو- said...

حل وسط
هي كما قلت
المشكلة تكمن في الإحساس بالحرية أولا
متى نريدها ومتى لانريدها حتى لانشعر بالوحدة
تحياتي
وأهلا بيك دائما

- أبوللو- said...

كلمة حق
طولي ولا يهمك..
الوحدة كائن مثل كل الكائنات
وليس مجرد لفظ..
لابد له أن يحتل أرواحنا في لحظة ما..
هكذا كل الكائنات
تحياتي

- أبوللو- said...

dodda
اختلفي معايا زي مانتي عايزة
فلست ديكتاتورا
ولست شوفينيا
ولست من أصحاب الكلمة اللي مش هاتنزل الأرض أبدا
اختلفي فهذه رؤيتك
وليست هناك حروف مقدسة لما ينطق به البشر
لكن الوحدة إحساس مقدس
كائن مقدس
وعجبتني حكايتك لكسر الإحساس بالوحدة للحظات
تحياتي وتمنيياتي الدائمة

- أبوللو- said...

العزيزة شيماء
أولا نورتي المكان والحته
والشارع والحارة والمنطقة كلها
ثانيا يعني ده من بعض ماعندكم ياسيدتي
وآمل أن أراكي دائما بخير
تحياتي وتمنياتي

- أبوللو- said...

حبيبتي أمونة
والله نورتي ياأمونة
والعمار بإيد ربنا مش بإيدينا
بس الوحدة اختيارنا غير المقصود
لمنه أحيانا بيكون احتياج
أجمل اللحظات اللي ممكن أقضيها دلوقت وأنا لوحدي بعيد
دون مضايقات أو فلسفة فاقدة للمعنى
وإذا كانت اختيار أحيانا فهي اختيار مقصود في ذاته ليتحقق الوجود
(فهمتي حاجة)
خالص محبتي ونورتي

أخصائي معلومات مفروس من عصر العولمة said...

حين حاولت أن اكتب تعليق عن "الوحدة" أحسست بمرارة في حلقي و عجزت أناملي عن الضغط علي مفاتيح لوحة الكمبيوتر يمكن لأني حاسس انا نفسى

جواي بوحدة بشعة مع كل الزخم و الضجيج في عصرنا العولمي بوتيرته سريعة الحركة زي الصاروخ و العواطف بقت كلها معلبة جاهزة للضخ في أي

وقت من قبل أي اتنين بيحبوا بعض طالما فيه فلوس تصرف علي البيت و تربي العيال و تحقق مستوي معيشة مستريح و تلاقي كل واحد قافل بابه عليه و

مالهوش دعوة بأي حد من جيرانه و يقولك و أنا مالي خليني في حالي و الاحساس ده تقدره تلاقيه بشكل متوافر للمغتربين في دول الخليج تلاقي العمارة

فيها 150 شقة و ما فيش واحد فيهم يعرف مين الى ساكن في الشقة الى جنبه أول ما يرجع من الشغل يقفل بابه عليه و يعيش في وحدة هو و عائلته معاه
و أحيانا أنا بعشق أكون وحيد و أحس بالوحدة لأنه ده بيوصل لحاجتين ماالهمش تالت إما الاحساس بالالم أو الاحساس بالراحة علشان ينسى شى ألمه في

فترة من الفترات أو ياخد فترة راحة من كمية الألأم العصبية و النفسية الى عايش فيها و ساعات كتيرة بتكون الوحدة ساحة الهروب و الراحة لكثير من

الناس بتحب تخلق لنفسها وحدة يحقق فيها كل أحلامه زي أحلام اليقظة الجميلة و أكيد هييجي وقت الواحد يدور مركبته الفضائية و يطلع علي أي كوكب

بعيد عن الناس علشان يحس بالوحدة، و أهدي لسيادتكم أغنية مدحت صالح "أنا عايز أعيش في كوكب تاني" مع كرسي علي البحر في مرسي مطروح
مع تحياتي لشخصكم الكريم
أخصائى معلومات مفروس من عصر العولمة...

- أبوللو- said...

العزيز ضياء
الوحدة ..
حاجه مالهاش تاني
قسمها بقى زي مانت عايز
نورت يازعيم وعجبني كلامك
تحياتي

hamsaa said...

شوف الاحساس بالوحدة قد يكون ممتع عندما يكون نابع من احساسك بالرغبة فيه لكن عندما تجبر عليه فهذا سيشعرك بمرارة الوحدة
الوحدة انواع وحدة الشخص التي تنبع من عدم وجود احدا معه في نفس المكان ووحدته لافتقاده لشعور الاخرين به وهذا اصعب درجة من الاحساس الاول والاخير وحدته لفقده لعزيز علي قلبه فرقت بينهما الايام والمسافات والاصعب ان يشعر بان العالم كله معه وهو لا يشعر به لانه فاقد شىء ما لا يعلمه ويظل هكذا وحيدا
من العظماء ممن عانوا الوحدة ومرارتها الفنان شارلي شابلن بالرغم من انه كان يضحك طوال الوقت ورغم انه كان محاط من جميع النواحي بالاخرين ولكنه كان يشعر بالوحدة والالم معا ويبكي من هذا الشعور ذلك لان حياته قد اجتاحتها تيارات الفقد العاطفي والاحساس الاسري الجميل الي ان انتهت وحدة قلبه عندما وجد اونه اولين الفتاة التي شاركته بطولة احد افلامه وتزوجها ومعها شعر ان الوحدة قد ضاعت ملامحها تماما وشعر ان الوحدة احساس نابع من القلب يشعر به عندما يفقد شىء ما يحتاجه بشدة ورغم فارق السن بينه وبين زوجته الا ان الحب قد استطاع ان يقضي علي فترات الوحدة الزوجية او الصمت الزوجي او ما الي ذلك
قصة شابلن من اروع القصص التي تمثل مفهوم الوحدة
عارف اتفق معك ان الوحدة احساس رائع احيانا وليس دائما عندما تمثل فترة استجمام من كل المحيطين ليفكر الانسان في كل شىء يريده هو وقلبه ونفسه فقط
تحياتي

- أبوللو- said...

العزيزة همسة
كنت سعيدا جدا بتعليقك الجميل
وحكايتك عن شابلن وأولين
هكذا الحياة
للوحدة أحيانا فوائد مزدوجة
وللحب فوائد دائمة
خالص محبتي على نصك الموازي

ســـــــمــــكة said...

فعلا انا مؤمنة اوي ان الوحدة حاجة زي الاكل والهوا بالعكس بنحتاجها اكتر من حاجتنا الطبيعية
مش ضروري يكون الوحيد مكتئب او منبوذ بالعكس الانسان الاجتماعي اكتر انسان بيحتاج للوحدة وبيسعى ليها
مدونة جميلة وبوست اجمل
تحياتي

- أبوللو- said...

سمكة
فعلا
من منا لايحتاج لذلك
لكن المشكلة إنه في بعض الأحيان بيبقى احتياج وحيد ونهائي
تمنياتي بالسعادة وشكرا على كلماتك اللطيفة

Aya 3fify said...

الوحدهى مرض العصر وبتصيب ناس كتير وانا من الناس الى بتصيبهم مرض الوحده كتير

بس بشوف انها بتبقىمده وهتعدى وكلواحد بايده انه يقضى علىوحده ينزل يشترك فاعمال تطوعيه يشتغل يعرف على ناس جديد يبدا يشغل وقته بحاجه بجد ليها قيمه مش اى كلام يحاول يقعد مع اهله كل مده لان دلوقتى كون ان الاسره تتجمع ولا الواحد يقعد مع اهله يوم ولا كام ساعه ورا بعض بقى حاجه نادره بس فالنهايه

كل انسان بايده يقضى على وحدته قبل ماهى ماتقضى عليه وتقضى على حاجات جميله جواه وعلى ابتسامته

ده رائيى المتواضع

tharwat said...

الوحدة = التوحد مع النفس
الوحدة = التأمل
الوحدة = إندماج
الوحدة = لم شمل الأفكار و إعادة تدويرها من جديد
الوحدة = الهواء النقي
الوحدة = أنت
اعرف نفسك تعرف الله

نبضات said...

من منا ليس فى حاجه للوحده أحيانا..اى
انسان بيأتى عليه لحظات بيكون محتاج يقعد مع نفسه ممكن عشان يتامل حياته ويعيد ترتبها او يراجع حسباته فى الحياه او لانه محتاج انه يكون بعيد عن كل الناس لاى سبب جواه محتاج انه يكون مع نفسه وبس ... وفى لحظات اخرى بنحس بالوحده فجاه واحنا بين كل الناس اللى بيحبونا وبنحزن من هذا الشعور ونتعجب له يمكن بنحسه لاننا حاسين بافتقادنا لانسان معين لكنه مش موجود الان معانا ممكن نكون نعرفه او لسنا معرفنهوش هذا الانسان بيحس بينا اكتر وبيفهمنا من غير مانتكلم وبنحس واحنا معه بلحظات السعاده وبيكون اقرب الناس لقلوبنا وكل الناس بالنسبه لنا ولكن هذا لايمنع شعورنا الدائم احتياجنا باننا نكون بين كل الناس اللى بيحبونا وبيخافوا علينا وبيشركونا لحظات سعادتنا وحزننا واننا مش وحدين فى الحياه

صورة البوست جميله جدا والوانها اجمل وبتضيف جمال على هذا البوست المميز اللى سعيده انى لحقته

تحياتى
بوست مميز

وائل فتحى said...

الوحدة
حروفها اغرب من حالتها اصلا
ممكن لما بنحتاج نبقى لوحدنا
ممكن لما بنتخنق نبقى لوحدنا

وممكن برده
لما نحتاج نبقى كلنا واحد

انا متفق جدا معاك ان الشعور بالحروف دى اللى اللى بتشكل حالة من الهدوء اوقات وحالة من الملل اوقات
هى حالة نسبية

بس اكيد هى مش مرض ولو هى كده اكيد ده مش فى العصر الحديث بس

تحياتى

بس

Mo7ammad said...

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

أول مرة أتشرف بدخول مدونتك . ألاقى كلام عن الوحدة ؟؟!! يرضيكى !!؟؟

ممممممم .. طب أنا مشكلتى انى مش باحتاج للوحدة أحياناً .. أنا باحتاجلها كتير أوى أوى .. و ده من فترة قريبة .. منذ أن اكتشفت روعة السباحة فى عالم ملكك " لوحدك " لا فيه قواعد و لا ناس

م/ الحسيني لزومي said...

من اجل مصر
شارك في الحملة الشعبية للقيد بالجداول الانتخابية وادعو غيرك
ضع بنر الحملة علي مدونتك
البنر موجود علي مدونتي
اذا كنت ترغب في وضعه علي مدونتك ارسل ميلك كي ارسل لك كود البنر
ارجو المعذرة للدخول بلا مقدمات لأني ادخل علي مئات المدونات يوميا